استجابت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي لمناشدة امرأة عدنية أطلقتها عبر وسائل التواصل الاجتماعي تعمل في مجال التمريض بمستشفى باصهيب تشكو حالها البائس جراء توقف راتبها لأكثر من 10 أشهر.

وقدم فريق الهلال الأحمر مساعدات إنسانية عاجلة للمريضة التي تقطن في مدينة عدن حي القلوعة. وتلمس الفريق وضع الممرضة نعمة التي تفتقر لأبسط أساسيات العيش وعدم قدرتها على توفير قوت يومها ولأسرتها التي تعيلهم إضافة إلى معاناة السكن.

ووفر فريق الهلال الأحمر الاحتياجات الأساسية لنعمة من مواد غذائية وثلاجة وغسالة وفرن ومكيف وشاشة تلفاز.

تلبية النداءات

وأكد رئيس فريق الهلال الأحمر أن تلبية الهيئة للنداءات الإنسانية وإغاثة المحتاجين تأتي في إطار رسم ملامح الفرحة على وجوه البسطاء في كل المدن اليمنية المحررة، تزامناً مع عام الخير الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، ووفقاً لوصية المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، لأبنائه لإطعام البشر والطير والشجر ليضمن وصول المساعدات للكل دون استثناء أحد.

فرحة وشكر

وعبرت الممرضة نعمة عن فرحتها وسعادتها بهذه الإغاثة الإماراتية ووجهت الشكر والتقدير لدولة الإمارات وأبناء زايد الخير على هذه اللفتة الإنسانية التي تركت أثراً طيباً في نفسها.

يذكر أن هيئة الهلال الأحمر الإماراتي منذ اللحظة الأولى لتحرير محافظة عدن من مليشيات الانقلاب أعدت خطة عاجلة ولا تزال مستمرة لإيصال المساعدات للمستحقين في كل المحافظات المحررة خصوصاً تلك المناطق النائية الفقيرة والمتخمة بالألم والوجع الإنساني والتي لم تصلها أي منظمة دولية ولا حتى محلية من قبل.


إقرأ الخبر من المصدر