قدمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي أمس مساعدات غذائية لطلاب محافظة شبوة بجامعة حضرموت القاطنين في سكن الريادة الجامعي بمدينة المكلا وذلك في إطار الدعم الإستراتيجي الذي تقدمه دولة الإمارات لمختلف القطاعات والجوانب الخدمية وعلى رأسها قطاع التعليم بمحافظة شبوة اليمنية.

إشادة بالإمارات

وقال محمد المهيري مدير مكتب الهلال الأحمر الإماراتي بمحافظة شبوة إن تلك المساعدات تأتي من أجل تلبية احتياجات طلاب شبوة من الغذاء نظراً لأوضاعهم الإقتصادية الصعبة التي يستحيل معها توفير المواد الغذائية والإستهلاكية وذلك بهدف التسهيل عليهم وتمكينهم من إتمام دراستهم الجامعية.

مؤكداً حرص الهيئة على مواصلة تنفيذ مثل تلك المشاريع الإنسانية وإيصال المساعدات الغذائية إلى كل المحتاجين في مختلف مديريات شبوة وطلابها المبتعثين للدراسة بحضرموت تجسيداً لروح الأخوة والتضامن معهم.

من جانبه أشاد عبدالله بن حسين بانجوة المشرف على سكن الريادة الجامعي لطلاب محافظة شبوة بجامعة حضرموت بدور هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في تحسين مستوى المعيشة من خلال تقديمها المساعدات الإنسانية لجميع فئات الشعب اليمني الذي يعاني ويلات الحرب التي تشنها ميليشيا الحوثي عليه..لافتاً إلى أن هذه المساعدات الغذائية من شأنها أن تخفف عن الطلاب – البالغ عددهم 150 مبتعثاً من معظم مديريات شبوة بمختلف التخصصات العلمية – عبء نفقات التغذية الشهرية.

وعبر الطلاب عن سعادتهم بهذه المساعدات الإنسانية..متوجهين بالشكر والتقدير لدولة الإمارات حكومة وشعباً على ما تقدمه من دعم متواصل لمحافظة شبوة على المستويات كافة وفي مختلف الجوانب الخدمية.


إقرأ الخبر من المصدر