زار وفد إماراتي أمس، محطة الحسوة الكهربائية في عدن اليمنية، للاطلاع على موقع تركيب التوربين الغازي «100ميغا» والمقدم من «مؤسسة الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية».

والتقى الوفد، الذي يضم مهندسين وفنيين، بمستشار وزير الكهرباء المهندس خليل عبد الملك، ومدير محطة الحسوة الكهربائية، وعدد من موظفي الكهرباء. وطاف الوفد بأقسام المحطة والمكان المخصص لتركيب التوربين «100ميغا»، إضافة إلى معاينة موقع الأبراج والشبكة ومفاتيح التحكم. ومن المقرر أن تصل المواد خلال شهر يناير المقبل، وسيتم تركيبها في فترة لا تتجاوز أربعة أشهر لمواجهة الصيف المقبل.

واستجاب الوفد لطلب مؤسسة الكهرباء، ووعد بتجديد الشبكة لتستوعب المحطة الجديدة، ووافق الوفد على رفد كهرباء عدن بالتوربين الغازي، بالإضافة إلى تحديث الشبكة الكهربائية.

يذكر أن لدولة الامارات إسهامات كبيرة في دعم قطاع كهرباء عدن منذُ تحريرها قبل عامين ونيف، حيث عملت على شراء 60 ميغا من الطاقة المستأجرة وتحويلها لملكية مؤسسة كهرباء عدن، فيما ما زالت تدعم 40 ميغا طاقة مستأجرة في محطة ملعب 22 مايو، إضافة إلى دعم مواد تشغيلية مثل قطع الغيار والزيوت وغيرها.


إقرأ الخبر من المصدر