محمد اسليم ـ أخبارنا المغربية

في نتيجة فاجأت الكثيرين، رفض 150 ألفا من الناشطين قرار ترامب بنقل سفارة بلاده إلى القدس واعتبارها عاصمة لإسرائيل، وهو ما يمثل 77 بالمائة من متتبعي حساب مساند لترامب على تويتر، فيما لم تتجاوز نسبة المؤيدين للقرار 23 بالمائة.

وكان مسؤولون بالبيت الأبيض قد حذروا من تداعيات قرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، وقالوا إنه مضر بعملية السلام الفلسطينية الإسرائيلية في المدى القريب على الأقل. ونبه ذات المسؤولين الذين رفضوا الكشف عن هوياتهم، إلى الجو السلبي الذي سينجم عن القرار في المنطقة.

 

 

 

إقرأ الخبر من المصدر