تناولت مواقع إخبارية وصفحات تواصل اجتماعي كلاما منسوبا لزعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، أمس الخميس ، عن رفضه لقرار الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بشأن الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل

 

الموضوع وجد فيه الناشطون في البلاد العربية -المصدومة من قرار ترامب نقل السفارة- ردا ربما يمنون النفس به يتناسب في قوته مع خطوة الرئيس الأمريكي. 

 

وجاء في الأخبار المتناقلة وغير الموجودة على المواقع الرسمية الكورية الشمالية قول كيم: “لا توجد دولة اسمها إسرائيل، حتى تصبح القدس عاصمة لها”.

 

يقول سمير ريا الدكتور الدارس في قسم العلاقات الدولية بجامعة موسكو الحكومية مجيبا على سؤال من موقع روسيا اليوم إن ” اليأس المتراكم لدى الغالبية العظمى من الشارع العربي بخصوص ردود الجانب الرسمي للحكومات على مدى العقود الأخيرة يجعلها تبحث عن أبطال من الخارج يشبعون حالة التمرد المحببة فيما يخص أهم القضايا وربما يجدون ضالتهم في شخصيات من كوريا الشمالية وأمريكا اللاتينية وغيرها”.

 

يذكر أن ترامب وقع الأربعاء الماضي قرارا بنقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى القدس، مما أثار موجة من الغضب في العالم العربي والإسلامي.

إقرأ الخبر من المصدر