«سعيدة بكوني امرأة2».. مؤتمر أقامته مدربة الأنوثة رهام الرشيدي بتنظيم من شركة رهام هاوس في فندق راديسون ساس، حيث قدمت  ا. رهام الرشيدي في هذا المؤتمر محاضرة بعنوان القوة الناعمة،

متحدثة عن نوع آخر من القوة، وهي ليست قوة الصوت العالي ولا قوة الكلمة الحادة المباشرة في تسيير الآخرين..

إنما القوة الناعمة «التي تمكنك من التأثير فيمن حولك لتحصلي منهم على أكبر قدر من التجاوب والدعم في حياتك».

 

كما حاضرت في هذا المؤتمر المحاضرة العالمية السيدة جيانتي كيربالاني، وهي سيدة بريطانية من أصول هندية جمعت بين التعليم الأكاديمي الغربي والفنون الشرقية الأصلية في ضبط النفس وتهذيبها..

وقدمت محاضرتها عن «قوة الصمت» و«نساء الكرامة».

 

وفي هاتين المحاضرتين تم تناول  أهمية طاقة الهدوء والصمت التي من خلالها تستطيع المرأة ترتيب أوراقها الداخلية، وبالتالي تعكس هدوءها وضبطها لنفسها على عالمها الخارجي، فتكون امرأة أكثر قوة بثباتها واتزانها الداخلي.

وتحدثت في «نساء الكرامة» عن قيمة المرأة كإنسانة بعيداً عن المكملات الخارجية التي يحاول المجتمع فرضها على المرأة مثل جمالها الجسدي

أو علاقتها بالرجل أو نجاحها في التربية أو مستواها المادي.

كما قدمت المدربة السعودية الشابة ا. لجين داغستاني

محاضرة بعنوان «الانسجام الداخلي» لتحدث الحضور عن طرق لزيادة الانسجام الداخلي «الذي سينعكس على انسجامك مع واقعك الخارجي».

وشاركت في المؤتمر الدكتورة بدرية البشر الإعلامية السعودية وأول امرأة عربية تحصل على جائزة أفضل عمود صحافي في حفل جوائز الصحافة العربية،

حيث قدمت عرضاً لرحلتها عن العودة من الذكورة إلى الأنوثة وأثر علاقتها الزوجية في تقديم كل الدعم المعنوي والمادي لها، وكذلك عن الطريقة التي تستطيع المرأة من خلالها تحقيق التوازن في حياتها الشخصية.

إقرأ الخبر من المصدر