نشر وكيل وزارة الصحة بنغازي بالحكومة المؤقتة نادر كويري على صفحته الرسمية بالفيس بوك توضيحاً بخصوص نقص الأدوية والمستلزمات وقصور العمل من قبل بعض الموظفين. كاتبا أن القصور في عمل الأطباء والموظفين بالمستشفيات والمراكز الطبية لا ينكر وجوده او بعض المعاملة السيئة من قبلهم ولكن هذا لا يعني أن جميع الكوادر الطبية سيئة، ويأتي هذا نتيجة نقص في بعض الإمكانيات والسُبل اللازمة للموظفين من مزايا ومحفِزات في العمل. 

وفي جانب نقص الأدوية والمستلزمات الطبية قال كويري أن هذا الأمر يثير جدلا في الشارع وعامة الناس وكثُرت الشكاوى والتساؤلات في هذا الموضوع وإن توفير الأدوية والمستلزمات الطبية هي من اختصاصات جهاز الامداد الطبي. واوضح كويري في رسالته انه   فيما يعتقد البعض أنه يوجد هناك أدوية مخبأة عن الناس من قِبل الأطقم الطبية وتخرج بالوساطات فان الحقيقة ان هناك نقص حاد جداً في الادوية والمستلزمات وللأسف هذا ما يعاني منه قطاع الصحة عامةً وليس مركز أو مستشفى على وجه الخصوص.

واضاف كويري أنه قد تم رصد الفترة الماضية قيمة مالية لجهاز الامداد الطبي من قِبل رئاسة الوزراء تبلغ تقريباً مائة وعشرون مليون دينار، وينتظر صرف القيمة، وهذا المبلغ سيخفف المعاناة قليلاً إن تم صرفه في أسرع وقت، بحسب كويري. وقال كويري بأن الموظف أو الطبيب ليس في يده الحل لتوفير احتياجات المريض، بل نثمن على مجهوداتهم ونشكرهم على صبرهم والتصرف بحلول بديلة رغم نقص الإمكانيات ونتأسف على تعرض بعضهم للضرب والشتم من المواطنين نتيجة نقص المستلزمات، وايضاً على المواطنين ان يعلموا جيداً انه بارك الله فيمن يتواجد في مكان عمله هذي اللحظات، وأنه هذي المرحلة هي ازمة وكارثة حقيقية فعلاً وأمر لا يستهان به.

 

 


إقرأ الخبر من المصدر