تم الافراج عن سائق ومرافق الموظفة بمنظمة الهجرة الدولية أمس في سبها فيما لا يزال مصير رانية خرمة مجهولا حت ساعة تحرير الخبر.

المفرج عنهما أكدا أن مسلحين اعترضوا طريقهم بعد بوابة قويرة المال وكانوا ملثمين، فأنزلوهم من السيارة وعصبوا اعينهم واقتادوهم إلى وجهة غير معلومة، ثم فصلوهم عن بعضهم قبل أن يطلقوا سراحهما ويحتفظوا برانيا.


إقرأ الخبر من المصدر