أعلنت سلطات ولاية هاواي الأميركية أن إنذارا صدر بشكل خاطئ حول قرب سقوط صاروخ بالستي وطلب منهم الاحتماء في الملاجئ في الولاية.

وأوضح حاكم الولاية ديفد إيج إن “جزيرة هاواي الواقعة بالمحيط الهادي غير مهددة على الإطلاق بصاروخ بالستي، معتذرا عن الخطأ بالقول في تصريحات له إن التحذير أرسل عندما ضغط موظف على الزر الخطأ أثناء تغيير نوبة العمل في وكالة إدارة الطوارئ بهاواي”.

وقد ذكرت لجنة الاتصالات الاتحادية الأميركية المسؤولة عن نظام الإنذار في حالات الطوارئ أنها بدأت تحقيقا شاملا في هذه الواقعة.

يذكر أن التوتر الذي عاشه سكان هاواي من إنذار خاطئ يأتي على خلفية الأجواء المتوترة بين الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بسبب تهديدات نظام بيونغ يانغ المتكررة باستخدام السلاح النووي.


إقرأ الخبر من المصدر