بدأت تركيا تحقيقات حول السفينة التي احتجزتها قوات خفر السواحل اليوناني ، بدعوى نقلها لمواد متفجرة من تركيا إلى ليبيا. وقالت السفارة التركية لدى طرابلس في بيان، نقلته وكالة الأناضول الرسمية للأنباء، إن السلطات المعنية بدأت البحث والتحقيقات اللازمة، على خلفية أنباء تناقلتها وسائل إعلام ليبية ويونانية، بشأن احتجاز قوات خفر السواحل اليوناني سفينة تعرف باسم “أندروميدا”.

وأضافت أن “التصريح المقدم إلى السفينة، يتعلق بنقل بضائع من تركيا إلى إثيوبيا، وليس ليبيا، وإن أنقرة تلتزم بدقة بقرارات الأمم المتحدة”. وقالت السفارة التركية إن السفينة ترفع علم تنزانيا، وتم احتجازها قبالة جزيرة كريت يوم 7 كانون ثان / يناير .2018

وكانت القيادة العامة للجيش الليبي التابع للبرلمان برئاسة المشير خليفة حفتر، قد طالبت مجلس الأمن والأمم المتحدة والاتحادين الاوروبي والافريقي والهيئات الحقوقية باعتبار واقعة محاولة تهريب أسلحة إلى ليبيا “جريمة حرب تقوم عليها وتدعمها تركيا”.


إقرأ الخبر من المصدر