أنقذت مجموعة من شباب مناطق الكفرة، وتازربو، واجدابيا، أحد المواطنين الذي تاه في المنطقة الصحراوية الحدودية بين ليبيا ومصر، بعد ثمانية أيام من غيابه.

وكشف نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تفاصيل عملية الإنقاذ، التي تمت بمبادرة شعبية، “فزعة”، تنادى فيها مجموعة من أصحاب السيارات الصحراوية الخاصة، من مدن الكفرة وتازربو واجدابيا، للبحث عن المواطن ناصر سعيد، الذي تاه في الصحراء وفقد الإتصال به لأكثر من 8 أيام بدون أكل ولا ماء، وقد وجد بمنطقة جبل عبدالمالك على الحدود الليبية المصرية وهو في حالة صحية صعبة جداً بعد قطع ما يزيد عن 70 كم سيراً على الأقدام، أثناء محاولته الوصول إلى أي منطقة سكنية أو اعتراض سيارة عابرة في الصحراء.

وأكد النشطاء نقلا عن المجموعة التي أنقذت “سعيد”، أنهم عثروا عليه في وضع صحي حرج، وتم تقديم الاسعافات الأولية، ومن ثم نقل إلى مستشفى الكفرة لتلقي العلاج.


إقرأ الخبر من المصدر